jump to navigation

حياكم في بيتي الجديد.. هناك نوفمبر 28, 2008

Posted by Aaliya in المدونة.
3 تعليقات

بعد تفكير عميق منذ فترة .. وبعد أن استشرت الكثير ودرست الموضوع

قررت انا محدثتكم أنا أنتقل إلى بيت جديد

أكتب فيه باسمي الحقيقي

فرح

لأني بصراحة لم ارتح خلف اسم مستعار

فحياكم إلى هنا

http://ifarah.wordpress.com

ولأصحاب الريدر.. أعيدوا اضافة الرابط الجديد 🙂

http://ifarah.wordpress.com/feed

 

حياكم الله هناك:D

وسأقوم بحذف هذه المدونة قريباً 🙂

بداية السنة الجديدة أكتوبر 17, 2008

Posted by Aaliya in من يومياتي.
26 تعليق

بسم الله وعلى بركة الله بدأت السنة الجديدة

هذه سنة أستطيع ان أقول أنها الأكثر إزدحاماً من بين كل السنوات السابقة.. ففيها سنقوم بعمل جميع انواع التخصصات الأسنانية (دكتورة بتاع كلو) من الحشوات البسيطة إلى علاج الأعصاب.. ومن التركيبات الثابتة والمتحركة إلى الخلع.. ومن أسنان الأطفال إلى تقويم أسنان الكبار

ستكون سنة مميزة كثيراً.. ففيها سأجرب كل تخصصاتنا.. ومنها أميل لإحداها وأتخصص بها مستقبلاً 🙂 وفيها سأحاول قدر المستطاع رفع معدلي العام :S

ولكن تظل هناك مشكلة عدم توفر مريضات مناسبات وخاصة في مادة التركيبات المتحركة.. ولكن املنا في الله ثم في معارفنا كبير 😀

وماذا عنكم ماذا ستفعلون في هذا العام؟؟

زيارتي للأربطة.. وأرزاق أكتوبر 9, 2008

Posted by Aaliya in من يومياتي.
10 تعليقات

 

قمنا مساء البارحة بزيارة عدد من الأربطة الموجودة في منطقة البلد جنوب مدينة جدة.. ولمن لا يعرف ماهي الأربطة..( الأربطة جمع رباط – بكسر الراء – وهو مبنى أو مسكن أنشئ على يد فاعل خير لإيواء الأرامل والمطلقات والعجزة اللاتي ليس لديهن من يعيلهن أو يأويهم ولا يمكن مورد مالي لإعالة انفسن بانفسهن ).. بدأت رحلتنا من منزل إحدى الصديقات في تمام الساعة السابعة مساءً.. ووصلنا إلى الرباط الأول مع ارتفاع آذان العشاء.. وانتهينا من زيارتنا للرباط الأخير عند العاشرة ليلاً.

كانت هذه اول مرة أقوم بزيارتهن. بيوتهن بسيطة جداُ لا بل بعضها أقل من عادي.. فيها من مستلزمات الحياة الأساسية القليل القليل.. فكل واحد منهن تملك غرفة لها فيها فراش وثلاجة ومكيف وجلسة أرضية.. قالت لي القائمة على هذه الرحلة بأن حالهن كان اسوأ في العام الماضي ولولا أهل الخير لما وُجد ما رأيناه.. وعلى الرغم من قلة حيلتهن وضعف حالهن فقد كن مضيافات مبتسمات فرحات بقدومنا.. حتى أن إحداهن أخرجت صندوقاً صغيراً فيه قطع من الحلوى وقدمته لنا..

كن يتحدثن معنا بحماسة.. ويدعيننا إلى الجلوس عندهم في الغرفة للإستماع وكأنهم غير مصدقات لوجودنا حولهن.. وأعترف اني لم اكن أفهم كل ما يقال وأبتسم ببلاهة مجاملة.. ولكن كنت اشعر انهن سعيدات بحضورنا.. قدمنا لهن العيدية.. فقد كان المقصد الأساسي للزيارة هو المعايدة وادخال الفرحة إلى قلوبهن..

أعترف بأني لم أكن أعلم عن وجود اماكن كهذه هنا في جدة.. وعندما قيل لي بأنه توجد أربطة اخرى في منطقة السلامة وآخر قريب جداً من شارع التحلية المشهور عندها عرفت انني كنت في حالة من الغفلة أو الجهل او كما يسمونها بالإنجليزية (ignorance)..

هؤلاء النسوة وغيرهن هم جزء من مجتمعنا.. وأعتقد اننا نستطيع دعمهن.. بل يجب علينا ذلك

كنت أعتقد أن فعل الخير صعب جداً وان الوصول إلى مستحقي الصدقة والفقراء الحقيقيين فيه مشقة كبيرة.. ولكني وبعد هذه الزيارة اكتشفت أن الخير أقرب إليها لو اجتهدنا قليلاً )

 

 

قام بترتيب هذه الزيارة قروب أو مجموعة أرزاق

وهي مجموعة كونها عدد من الفتيات هنا في جده وبدأت نشاطها الخيري العام الماضي حيث قامت بزيارة سابقة كهذه العام الماضي وأقامت ثلاث فعاليات خيرية أيضاً.. تستطيعون زيارة صفحة المجموعة على موقع فيسبوك على هذا الرابط وإن كنتم من المهتمين بدعمهم او الإنضمام إلى فريق المتطوعين فأرسلو بمعلوماتكم إلى الإيميل

jeddaharzag[at]gmail[dot]com

عرس من اللهجات والثقافات أكتوبر 6, 2008

Posted by Aaliya in من يومياتي.
25 تعليق

من المواقف الطريفة في منزلنا.. أن يتحدث كل أفراد العائلة بموضوع واحد ولكن بلهجات مختلفة.. فمن الطبيعي جداً أن تسمع كلمة.. وش فيه.. وشو به.. شنو فيه.. شكو فيه.. إيش بو.. إيش فيه.. شو في.. بجميع اللهجات التي ذكرت في أقل من ساعتين.. فكون أبي من عائلة قصيمية وعاش طوال عمره في المنطقة الشرقية.. وكون أمي من عائلة زبيرية.. عاشت طوال عمرها بين الزبير والكويت.. وأنا وإخوتي قد تربينا في بداية أعمارنا في الرياض ثم انتقلنا إلى جدة.. وكون أغلب زميلاتي في المدرسة كن من السوريات والفلسطينيات.. والكثير من صديقاتي من أهل جدة ومكة والمدينة.. وأقربهن لي أربعة.. جداوية وبخارية وحضرمية وعسيرية.. هذا الخليط العجيب من الثقافات ولد لهجة مختلطة مميزة مضحكة..

ما لاحظته أني باحتكاكي بكل هؤلاء.. أصبحت أتنقل بولائي فيما بينهم وصرت كجامعة اللهجات الخليجية والعربية.. وكون ولائي لا يتحدد بمن أجلس معهم إلا أنني لا أفتأ إلا أن أقف في موقف المحامي الغيور الذي يدافع عن موكلة أحبها.. فحين أجد قريباتي النجديات يقللن من قدر الزبيريات أقف لهن بالمرصاد.. والعكس صحيح أيضاً.. وحين أجد صديقاتي الحجازيات يسخرن من البدويات ( كما يسموننا نحن النجديون) عندها تأخذني الحمية وأدافع عنهم.. وكثير ما تحدث هذه المحاورات في نفس اليوم!!.. لا أنكر أنني سمعت تعليقات كــ ” أنت نجدية فلما تدافعين عنهم؟؟!”.. أو ” لما تحبينهم بهذا القدر فأنت واحدة منا نحن أهل جدة!!”.. وغيرها.. ولكني أرد عليهم بقولي.. أني أنا كل هؤلاء.. أنتمي لهم جميعاً.. فلا فرق عندي إن كان من يقف أمامي من قبيلتي أو منطقتي أو مدنتي أو لا.. فكلهم عندي سواء

كنت أتساءل دوماً بيني وبين نفسي.. إلى من أنتمي؟؟.. ولكني وجدت أن فكرة إنتمائي لمكان أو منطقة جغرافية صغيرة ليس صحيحاً.. وليس هو انا.. فكوني أعيش بين أناس أحبهم وأحببت ثقافتهم وتشربتها فلا أستطيع القول بأني لست منهم.. وأيضاُ كوني أحمل دماً في عروقي وفي عنقي اسم عائلتي.. فهم أيضاً لا أستطيع الإنسلاخ عنهم.. فأنا منهم كما هم مني..

ولكني أقول وبكل فخر أني قصيمية – زبيرية – حجازية.. نعم هذه أنا.. فرغم أني تطبعت بالكثير من طباع أهل الحجاز إلا ان العرق القصيمي لا يفتأ إلا أن يعلن عن وجدوه.. خاصه حين أتعجب من شيئ ما وأقول.. “هاااااو ” وترد علي إحدى صديقاتي بــ “ميااااو” هههههههههههه

أعترف بأن هذا الخليط أثر بي حتى في درجة تقبلي لإختلاف الغير.. فما تعلمته.. هو ألا أنظر إلى الأحداث من حولي من نظرة ثقافة عائلتي أو عاداتي.. بل يجب أن أتوقع أنه لكل عائلة ولكل ثقافة عادات مختلفة.. قد نستهجنها نحن ولكنها طبيعية جداً بالنسبة لهم.. كوننا نعيش في دولة مترامية الأطراف وفي مدن كبرى يسكنها أناس من كل حدب وصوب.. فإن تقبلنا لهذا المزيج شيء مفروض لا بل طبيعي جداً.. وكوني إنسانة أفخر بـ “سعوديتي”.. فمن الطبيعي أن أفخر بكل أجزائها.. من شمالها إلى جنوبها.. من شرقها إلى غربها.. وكوني أعرف كل أجزاءها فهذا شيء أفخر به أكثر من أي شي آخر.. ولا أخجل أبداً من كوني أدور بعُرس من اللهجات والثقافات الجميلة.

خلينا نلف الكاميرا أكتوبر 5, 2008

Posted by Aaliya in مجتمعي, أفكار نيرة.
10 تعليقات

بصراحة.. شاب يستحق الدعم

جميل أن نرى نمادج كهذه بين شبابنا

والله ودي الف الكاميرا.. بس ابوي ما رح يرضى 😛

تستطيعون متابعة جديده عبر هذه القناة

eyad85’s Channel

سؤال سبتمبر 29, 2008

Posted by Aaliya in مشاعر مكبوتة, تساؤلات.
13 تعليق

سؤال.. لا بل عدة أسئلة

على ماذا يعتمد نجاح الطبيب في نظرك؟

على ماذا تعتمد عندما تقرر أن تذهب إلى طبيب بعينه؟

ما هي مواصفات أو صفات الطبيب المثالي في نظرك؟

مجرد كم سؤال خطروا ببالي

عيدي.. لا شيء سبتمبر 28, 2008

Posted by Aaliya in من يومياتي, مشاعر مكبوتة.
16 تعليق

في البداية أريد أن أنوه إلى أن هذه التدوينة.. تدوينة شخصية بحته.. ومن المؤكد أنها لن تفيد أحد.. فإذا كنت عزيزي/عزيزتي القارئ/ة في عجلة من أمرك أو تبحث عن معلومة مفيدة فلن أغضب أو أتضايق إن قررت التوقف عن القراءة هنا.. )

(المزيد…)

نداء إلى أهل الماك!! (محدث) سبتمبر 24, 2008

Posted by Aaliya in Apple, من يومياتي.
11 تعليق

اليوم تمت بحمد الله بداية رحلة الماكبوك الموقر الذي طلبته من أمريكا.. والذين من المحتمل وصوله إلى منزلي يوم السبت القادم إن كنت محظوظة أو بعد عيد الفطر المبارك عندما تقرر جماركنا الموقرة العودة إلى العمل لتسيير أمور البشر.. ولكن ليس هذا موضوعنا وصل الماكبوك الاسود معزز ومكرم.. وها أنا ذا اكتب منه D

ما أود طلبه أو سؤاله.. هو أنني جديدة جداً جداً إلى نظام الماك.. وأعتقد أنني متخوفة قليلاً من التعامل معه.. إكتشفت أنه نظام سهل إلى حد ما وما يخوف )..

لذا فأنا أوجه نداء لكل الماكيين والماكيات أخواني وأخواتي بأني بحاجة ماسة لنصحكم وتوجيهاتكم لي في هذا العالم الجديد.. فهل من مجيب؟؟

وجدت خلال بحثي في الإنترنت عدداً من المواقع منها هذا المنتدى.. ووضعت قائمة بالبرامج التي أحتاجها وهي

1- Instant messaging : aMSN
2- Contacts: Address Book
3- Checking e-mail: Mail
4- Browsing: FireFox + it’s add-ons
5- Playing Vedios: Real Player or VLC or QuickTime
6- Playing Pirated Movies: DivX for mac
7- Playing Music: iTunes + Real Player
8- Converting Music formats: Sound Converter
9- De-compressing & unZipping files: BetterZip
10- Browsing PDF Files : Acrobate Reader 8
11- Document & Presentations: Office for Mac or iWork
12- Photo editing: iPhoto + Photoshop CS3 ME

هل هناك شيء آخر غفلت عنه؟؟ أو برنامج أفضل مما ذكرت؟

ومشكورين أكيد ما تقصرون D

هديتي لك اليوم يا وطني.. سبتمبر 23, 2008

Posted by Aaliya in قلمي, من يومياتي, مشاعر مكبوتة.
8 تعليقات

اليوم

الثالث والعشرون من شهر سبتمبر

الأول من برج الميزان

هو اليوم الوطني لبلادي


كل عام وأنت بخير وبسلام وعزة يا وطني

يا من احمل في عروقي دماءك

دماً سعودياً قحاً

يا وطني لا أرغب بغيرك وطناً

ولكنك أصبحت تغصب حبي

أعطيتك الكثير ولم تعطني

أحببت كثير ولم تحببني

لم أعد أعلم ءأنا منك أم لا

يا وطني

كنت لي دفئاً وأماناً وخيراً

فابق كما أنت

لا بل عد كما كنت

كنت أفخر بك وطناً ولازلت

ولكن في قلبي عتب كبير


كل عام وانت وطني

وهديتي لك هذا العام

دعاء من قلبي

فما من أغلى من دعاء من القلب في هذه الليلة المباركة

هدية لك

اللهم اجعل بلادنا هذه آمنة مطمئنة رخاء سخاء وسائر بلاد المسلمين. اللهم احفظ ووفق إمامنا لما تحب وترضى. اللهم خذ بناصيته للبر والتقوى. اللهم أعنه على أمور دينه ودنياه. اللهم هيئ له من أمره رشداً، وأصلح بطانته. اللهم واحفظ ووفق ولي عهده لما تحب وترضى، وخذ بناصيته للبر والتقوى، ووفقهم للعمل الرشيد، والقول السديد، ولما فيه الخير للمسلمين، إنك على كل شيء قدير.
اللهم اجعل ولاة أمور المسلمين عليهم رحمة، وألف بين قلوبهم جميعاً على البر والتقوى والخير الهدى، برحمتك يا أرحم الراحمين

آمــــــــــيـــــــــــــــن

الزاني والزانية (2) سبتمبر 23, 2008

Posted by Aaliya in من يومياتي, مشاعر مكبوتة, تساؤلات.
25 تعليق

كنت قد سألت في هذا البوست سؤالين للشباب والبنات.. وأشكر كل من جاوب بصراحة كما طلبت

لاحظت أن البعض رفض رفضاً قاطعاً بينما البعض الآخر قال أقبل وأسامح

الموضوع شائك عندما يكون فيه مستقبل وحياة مشتركة مع هذا الإنسان او الإنسانة

سألت سؤالي هذا لأن إحدى صديقاتي وضعت في نفس الموقف .. في لحظة ضعف زنت مع من كانت تظن بانه حب حياتها.. ومن كان قد وعدها بالزواج والسعادة وإلخ… ولكن ما أن فعلوا ما فعلوه ذهب عنها وقال بأنها ليست إلا حثالة مكنته من نفسها وفقدت أعز ما تملك وهو لم يقدم لها شيئاً.. قال كلاماً كثيراً .. ورحل

وقبل شهر تقريباً تقدم لها خاطب لا يرد.. ولم تقبل ان تقابله حتى.. فكيف تخطب لشخص وهي ليست عذراء؟؟

سألتها لماذا لم تقابليه؟؟ فقد كان لا يفوت.. عندها قالتلي بأنها ليست عذراء

سكت ولم أعرف ماذا أقول.. حتى خطرت لي فكره فقلت لها أن تقابله وإذا لمست منه تفهماً وعقلاً ومالت له او ارتاحت له فلتخبره بالحقيقة وليقرر هو إن أراد أن يتم أم لا

عندها صرخت ورفضت رفضاً قاطعاً.. كيف تخبره؟؟ إن أخبرته فسيعلم أهلها (لأنهم لا يعلمون أصلاً ) وسيعلم الجميع

عندها لم أعرف ماذا أقول.. وسكت رغماً عني فلا حل عندي

وقبل يومين.. في اليوم الذي سألتكم فيه سؤالي.. اتصلت بي لتقول بأن سيء الذكر الذي تركها خطب فتاة من معارفها.. وسيعقد قرانه في عيد الأضحى!!!

ما أود أن اقوله هنا.. هو ان كلاهما فعل نفس الفعل.. ألا وهو الزنا .. وهي توقفت حياتها أما هو فتابع حياته وكأن شيئاً لم يكن!! وانا متاكدة من انه لم يخبر احداً من اهل الفتاة عما فعل.. فلا أثر لما فعله عليه

أليس من الظلم أن يخرج منها هو كالشعرة من العجين؟؟؟؟؟؟؟؟

أليس من الظلم أنا تحاسب هي وحدها بجريرة ما فعلاه سوياً؟؟؟؟؟؟؟؟

قال بعض من الشباب انه لا يهتم بالماضي وان ما يهمه هو الحاضر والمستقبل.. ولكن إن كانت زانية فهي ليست بعذراء.. ولا أدري هل تعامل معاملة الثيب أم العذراء في المهر والعقد؟.. وايضاً إن لم تخبرك فهي بذلك قد غشتك.. فكيف تقول ان الماضي لا يهم وهو الأساس في الحاضر؟؟؟؟

وقالت بعض من البنات أنها لا تحبذ المصارحة.. وان الله عفا عما سلف.. إذن فسواء كان زانٍ او لم يكن فلن تعلمي.. وسواء كان قد تاب أو لا فلن تعلمي أيضاً.. صح؟

وقالت بعض من البنات أن القليل من الشباب هم من لم “يجرب”.. ولكني اقول بأن هذا التعميم تعميم جائر.. ربما أصبح بقي القليل ممن لم يدخلوا في علاقة مع فتاة.. ولكن أن يصلوا إلى الزنا.. فلا.. الكثير منهم ولله الحمد مازال فيه القليل من خوف الله

لا أعلم لما مجتمعنا يظلم الفتاة دوماً.. ويقول بانها هي الأساس في كل بلاء يصيبنا.. رغم ان ديننا الحنيف قد وحد العقوبة والجزاء في كل شيء بين الذكور والإناث.. ولو لم يكونا شريكين كاملين لما وحد عقوبتهما!!

إلى متى سنبقى هكذا ؟؟؟